• FREE SHIPPING
  • FREE CONSULTATION
  • EASY RETURNS
تغذية الرياضيين: الغذاء السليم من أجل جسم سليم

تغذية الرياضيين: الغذاء السليم من أجل جسم سليم

April 1st Nutrition And Recipes

تغذية الرياضيين: الغذاء السليم من أجل جسم سليم

ممارسة الرياضة بشكل صحيح كالمحترفين لا يعني فقط المداومة على الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، إذا لم يلحق ذلك خطة لتلبية احتياجات الجسم الرياضي من التغذية الصحيحة وتناول المكملات الغذائية التي يحتاجها جسمك. تحتاج معظم الألعاب الرياضية ككرة السلة وكرة القدم والتنس إلى كميات كبيرة من الطاقة لكي يحرقها الجسم بسرعة وخلال وقت قصير- يسمى هذا النوع من التمارين بتمارين حرق السكر أو الغلايكوسيس.

 

ما هي عملية حرق السكر؟

نظام حرق السكر هو حلقة طاقة يحصل الجسم من خلالها على الطاقة اللازمة لممارسة التمرينات الرياضية لمدة تتراوح بين 30 ثانية وحتى دقيقتين. يتسم هذا النوع من التمارين باحتياجه إلى دفعات مفاجئة وسريعة من الطاقة تعقبها فترات راحة قصيرة. خلال عملية حرق السكر يتم تكسير السكر لتكوين حمض البيروفيت وإنتاج جزيئي طاقة أي جزيئين من مادة (أدينوسين ثلاثي الفوسفات).  توفر الكربوهيدرات الطاقة والوقود اللازم لهذا النظام حيث تتكسر إلى جلوكوز وتستخدم كمصدر يمد العضلات بالطاقة اللازمة للانقباض.

 

الأغذية التي تمد بالطاقة اللازمة لحرق السكر

يتطلب إمداد الجسم بالطاقة اللازمة لممارسة الرياضة تناول كميات كافية من الكربوهيدرات لدفع الجلوكوز للدخول إلى الخلايا العضلية، مزودًا إياها بالطاقة التي تحتاجها.  يحتاج الجسم بعد الانتهاء من التمارين إلى عامل محفز لإنتاج البروتين اللازم لإصلاح العضلات بعد عملية الانقباض والانبساط المرهقة خلال ممارسة الرياضة. يمكن توفير ذلك عن طريق تناول كمية كافية من المكملات الغذائية التي توفر البروتينات للرياضيين مثل مسحوق البروتين. هناك عنصر أساسي آخر ينبغي أخذه بعين الاعتبار وهو أدينوسين ثلاثي الفوسفات، ويعد هذا العنصر الوقود الرئيسي لانقباض العضلات، والذي تعجز من دونه العضلات عن ممارسة أي نشاط. يعمل الجسم بعد التمرينات على تكسير جزيء أدينوسين ثلاثي الفوسفات إلى أدينوسين ثنائي الفوسفات، بحيث يفقد الجزيء ذرة فوسفات. وبعد تكسر آلاف الجزيئات عقب الانتهاء من الرياضة يجد الجسم نفسه قد خسر آلاف الذرات من الفوسفات وتصبح الطريقة الوحيدة لتعويض تلك الخسارة هي الانتظار حتى يقوم الجسم بتصنيعها مجددًا، أو بتناول المكملات المحتوية على مادة الكرياتين.

 

يتم امتصاص الكرياتين وتحويله إلى فوسفوكرياتين، مما يتيح للجسم تصنيف المزيد من جزيئات الطاقة (أدينوسين ثلاثي الفوسفات) بشكل أسرع.

 

أفضل الأغذية التي تحقق للجسم هذه الغاية

بعد أن أدركنا أن معظم التمارين تستخدم حرق السكر كمصدر للطاقة، نستنتج أن الكربوهيدرات هي عنصر غذائي رئيسي يحتاجها الرياضيون. المصدر الأفضل للحصول على الكربوهيدرات المركبة هو الشعير والحبوب الكاملة والبقول والفواكه. تناول الفاكهة بعد التمارين مباشرة يحفز إفراز الإنسولين- مما يسرّع عملية تصنيع البروتين وإصلاح الأنسجة التي تكسرت أو تلفت أثناء ممارسة التمرينات.

 

test